Blogs Lalibre.be
Lalibre.be | Créer un Blog | Avertir le modérateur

nektoh

  • ارضع زب بابا الكبير و هو نائم و لما يفتح عينيه يجن جنون شهوته

    كنت ارضع زب بابا الجميل الكبير و هو نائم و انا مثل المتهورة اعتقد انه سيبقى نئم فانا كثيرا ما كنت اذهب اليه في فراشه حتى اصحيه و هو لا يرد و يغط في نوم عميق و اعتقدت اني حين ارضع له زبه لن يتفطن للامر و انا فعلت ذلك لان ابي يملك زب كبير و دئما اراه تحت بنطلونه خاصة لما يجلس و يثير شهيتي . و في ذلك اليوم شعرت بمحنة كبيرة و رغبة حارة جدا في رضع الزب و تسللت الى غرفة نومه و كان لوحده نائم على ظهره و نزعت الغطاء منه و لمست الزب و الخصيتين و ازداد نبض القلب اكثر و الشهوة ثم قررت ان امص و ارضع ذلك الزب اللذيذ الشهي بكل جنون .

    سكس امهات عاهرة - فيلم نيك محارم - صور نيك hd  - سكس اغتصاب .

    ثم سحبت عنه السروال عنه و اطل ذلك الزب المنكمش و خصيتيه و كان غليظ جدا و لكن مرتخي و قصير و انا لمسته و كان ناعم جدا و انا اريد ان ارضع زب بابا و العب به بلساني خاصة في راسه الوردي المثير جدا و الجميل . و حين تحسسته انتصب قليلا و تمدد بسرعة و لما وضعت الراس في فمي و بدات ارضع امسكني بابا من راسي ثم فتح عينيه ليجدني ارضع له زبه و ثارت ثورته التي كانت ممزوجة بالشهوة  واسكني بقوة و شتمني باقبح العبارات ثم دفع زبه في فمي لينتصب الزب بسرعة و انا ارضع زب بابا و ادخله في فمي و المحنة الجنسية كانت كبيرة و ساخنة لكني كنت خائفة جدا

    و اصبح الزب اكبر و اغلظ بعد الانتصاب و انا لم اعد اقدر عن التوقف لان ابي كان يدفع راسي ويحركه و انا ارضع زب بابا و امص فيه مص قوي جدا و هو يشتم و متكئ على ظهره و امسكت له الخصيتين الكبيرتين و لعبت بهما بكل محنة و رضعت له احلى رضع . ثم احسست اني ساختنق و امتلا فمي باللعاب من كثرة المص و لم اعد قادرة على بلع كل ذلك اللعاب و ابي لم يكن يبالي و لا يفكر الا في ادخال زبه في فمي و شهوته كانت كبيرة جدا و هويشتم و يصرخ اه واصلي ارضعي يا قحبة الحسي زبي يا شرموطة و انا امص بدون توقف و ارضع زب بابا الكبير الضخم جدا حتى احسست بالمخاط في فمي

    و كان مخاط الزب ساخن جدا و مالح و ادركت ان بابا بدا يقذف المني و كان زبه يقذف بتسارع كبير و بحرارة جنسية قوية جدا في فمي و انا لم اتمكن من القاء المني و بدات ابلعه رغما عني حتى لا اختنق و كان طعم الزب لحظتها لذيذ جدا و ساخن نار .  و بابا كان يئن  وفي قمة التمتع و الشهوة لما انا كنت اضع زبه داخل فمي يقذف بتلك المحنة الكبيرة جدا و الحرارة الساخنة و انا ارضع زب بابا الكبير و غير مصدقة ان كل ذلك الزب قدرت ان ادخله في فمي

    تحميل سكس - سكس ابن وامة - صور نيك 2018 - صور سكس 2018

  • جنس المحارم الساخن مع احلى اخت تحب الزب و المص الحلو

    ما اجمل مغامرة جنس المحارم الساخن جدا مع احلى اخت مثل اختي الجميلة جدا و هي تحب المص و تعشق رضع الزب و انا في الحقيقة اتمحن على اختي و جسمها منذ ان بلغت و ظهرت عليها علامات الانوثة الفاتنة و هي اصغر مني . و اختي تحمل طيز جميل بارز جدا و لها صدر واقف مشدود و ضحكتها سكسية جدا و في المنزل تحب ارتداء الملابس الخفيفة التي تهيج الشهوة و تشعلها و انا احب النظر الى جسمها واللعب بزبي حتى تفهم اني ايضا احبها واريد ان انيكها و هو ما حدث في ذلك اليوم الساخن جدا الذي اتبكت معها بالكلام و ضممتها الى جسمي والتصقت بها و انا في قمة شهوتي و محنتي الجنسية

    نيك محارم - سكس في الحمام - ولد ينيك امه - ابن ينيك امه - اخ ينيك اخته - صور طيز

    وحين التصقت بها شعرت بحرارة كبيرة جدا و انتصاب غير طبيعي في زبي و بدا جنس المحارم الساخن الحار جدا و انا التصق باختي و هي لا تعلم اني اتلذذ بالالتصاق بها و اللعب بجسمها لكن لما امسكتها من ثدييها فهمت و حاولت ان تمنعني لكن انا كنت ساخن نار . و عرفت اختي اني اريد ان انيكها و كانت مضطربة و تحاول منعي لكن فجاة توقفت و لا ادرى ان كانت سخنت او فقدت الامل من التخلص مني و انا اعيش متعة جنس المحارم الساخن جدا و حلاوته و احاول ان اعريها حتى ارى صدرها و حلمتها و ايضا انزع لها كيلوتها و انيكها على راحتي بزبي  و امارس معها سكس كامل و ساخن نار

    و لما فتحت لها فستانها و بدات ملامح بزازها تظهر سخنت انا اكثر و جن المحارم الساخن كان يغلي ثم امسكت لها ثدييها و عجنت فيهما و لعبت بهما احلى لعب ثم اخرجت انا زبي وقلت لها لا تخافي حبيبتي فقط نيكة خفيفة جدا بلا الم . و درتها نحو و طلبت منها ان تزل لتاتي تمص زبي و تلحس بكل حرارة و هي تمسك زبي برغبتها و اراتها و تحركه و تلعق الراس و تمص مص ساخن و فتحت لي كسها و قالت حسنا اريد هذا الزب داخل كسي بالكامل  و انا ادخلته فعلا و جنس المحارم الساخن كان قوي و مثير و لذيذ جدا و انا انيك اختي الجميلة الحسناء من كسها

    و كم كان الكس ساخن و حار و انا احشر بين شفرتيه زبي بالراس  وادخل بحرارة كبيرة جدا وبقوة جنسية نارية جدا و انا ادخل و انيك نيك ساخن جدا و هي توحوح اه اه اح اح  و حرارة كسها كانت كبيرة و مثيرة جدا و هي توحوح بتلك الحرارة و انا ادخل لها زبي . و افرغت في كسها كل محنتي و شهوتي  واخرجت الشهوة و الحليب داخل كس اختي اللذيذ و جنس المحارم الساخن الحار كان بحرارة كبيرة و اخرجت زبي من الكس وهو منتشي بالنيك و سعيد جدا

  • ابني ينيك كسي بمحنة كبيرة و يمص حلمتي و يهيج شهوتي

    انا ام ممحونة جدا و ابني ينيك كسي بحرارة لم اتوقعها منه و لكن اعترف اني كنت انا السبب في تسخينه فانا امتلك شهوة قوية  وعندي رغبة كبيرة و جامحة في كشف جسمي و اب ان ابدو مثيرة و البس الملابس التي تطل منها بزازي حتى امام الغرباء و اشعر بمتعة كبيرة لما اكشف بزازي  . و ابني شاب في العشرينات جميل و و فحل و كثيرا ما الاحظه يمعن النظر في صدي و ذلك الامر كان يشعرني بنشوة جميلة و تزداد نشوتي اكثر لما ارى زب ابني واقف و مرسوم تحت بنطلونه الى ان سخنته الى درجة لم يكن قادر فيها على التحكم في شهوته و قد دخل الى غرفتي كالمجنون و هو يرى صدري الجميل الابيض مكشوف بالكامل .

    سكس محارم - نيك محارم - سكس امهات - تحميل سكس امهات .

    و انا لما سالته عن سبب مجيئه ضحك و فهمت من ضحكته و فتحت له فستاني و كشفت صدري الابيض الفاتن ثم جاء ابين ينيك كسي و هو ممحون و بدا يمص لي و اعجبته حلماتي التي لم يتركها و انا اتمدد امامه و انظر اليه كيف كان يمص لي و يرضع بتلك الحرارة الكبيرة . ثم من دون ان اطلب منه راح ابين يلحس لي الكس و لاعب بظري بلسانه حتى هيجني بطريقة محترفة جدا و جعل شهوتي مجنونة و صرت انا انتظر فقط متى سيدخل لي زبه و ارى ابني ينيك كسي الجميل الذي اشتاق الى الزب و النيك الذي لم امارسه منذ مدة طويلة جدا خاصة و انني مطلقة و ل املك اي عشيق او نياك

    نيك محارم ، سكس امهات ، سكس اب وبنته ، صور سكس - سكس امهات 2018

    و حين بدا ابني ينيك كسي انا كنت ساخنة اكثر و الزب دخل في فرجي للخصيتين و ابني يقبلني كالمجنون و يداعب براس زبه رحمي و انا اوحوح اه اه اكمل حبيبي هكذا انت نياك محترف اه اكمل و ابني يعود الى تقبيلي من الفم و الرقبة . و امسك نهودي الجميلة البيضاء و اشبعها بالمص حتى زاد احمرار حلماتي اكثر و زبه كان ما زال يدخل و لا يتوقف عن النيك و تحريك الراس في رحمي و انا في مكاني ارتعش و اتخبط من الشهوة الجميلة التي كنت اسخن فيها و اذوقها و ابني ينيك كسي و راكب فوقي يتمتع متعة كبيرة جدا و حرارته الجنسية كانت قوية و ساخنة نار و انا من المحنة كنت اصرخ

    و اخرج ابني الحرارة الجنسية من زبه مباشرة في كسي بعدما اشبعه بالنيك و المتعة الجنسية و كانت اهاته جميلة و مثيرة جدا حين بدا زبه يقذف و انا احس بشهوته الجنسية الجميلة الكبيرة و هو يذبل فوق جسمي و يرتخي حين كان زبه يقذف الحليب . و ان كنت احضنه و اعرف ان خروج الشهوة يلزمه عناية كبيرة حتى تكون النشوة كاملة و مثيرة اكثر و كان ابني ينيك كسي و يقذف و هو في نشوة جميلة و في قمة شهوته حتى اطفئ كسي